Omega تحتفل بساعتها الأيقونية

الجمعة 25 كانون أول 2015

Omega تحتفل بساعتها الأيقونية

 

 Omega تحتفل بساعة Speedmaster الأيقونية.

 

عرضت الماركة السبّاقة في مجال الساعات الفخمةOmega  ساعتها الجديدةOmega Speedmaster في مزاد علني خاص بالماركة يحمل اسمOMEGA SPEEDMASTER 50 ، وجرى هذا الأخير في الخامس عشر من شهر ديسمبر الحالي في معرضChristies في مدينة نيويورك.

 

جذب هذا المزاد اهتماماً كبيراً من جامعي الساعات وعشاقها والمستثمرين في هذا المجال، وقد حمل عنوان "from a spacewalk to today". ضم المزاد خمسين قطعة من مجموعة Speedmaster تم عرضها خصيصاً على شرف العيد السنوي ل-Gemini IV، حين قام رائد الفضاء إدوارد وايت بالمشي في الفضاء عام 1965.

 

تحمل كل من الساعات الخمسين في مجموعة Speedmaster قصة مذهلة وفريدة من نوعها لتخبرنا بها، وقد أثارت قطعتان نادرتان وفخمتان للغاية ضجة عند البدء بالمزايدات، وهما ساعة Speedmasterالتي ارتداها رائد الفضاء رون ايفانز الذي كان على متن المركبة الفضائية Appolo 17, وساعة Speedmasterأخرى سبق أن ارتداها القبطان التجريبي الكابتن هاكيت على متن طائرة كونكورد.

 

إن استمرارية ساعة Speedmasterالمصمّمة منذ نصف قرن تقريباً ونيلها هذا القدر من الاهتمام هو دليل وشهادة على تصميمها الخالد وجودتها العالية، وقد سبق لساعات رياضية أخرى أن خضعت لتغييرات جذرية وتعديلات في تصميمها، إلا أن ساعة Speedmasterتستمر على حالها الأساسي وتتحدّى الزمن لتتفوّق على غيرها من الساعات.