شون كونري واول ساعة لجيمس بوند

الأحد 25 تشرين أول 2015

شون كونري واول ساعة لجيمس بوند
عندما يعرف الممثل اللامع عن نفسه في فيلم دكتور نو Dr. No عام 1962 قائلا "بوند، جيمس بوند" بينما يشعل سيجارة وينظر الى امرأة مرت بقربه نظرة تقدير واعجاب، يلد نجم في الاسلوب وتخلق اسطورة كاملة في عالم العملاء.
 

وبما انه يتميز باسلوب خلاق ويتمتع بثقة في النفس، مليء بالرجولة مبتعدا عن القساوة والخشونة، غامضا وجذابا دون ان يكون بذيئا وفاحشا،لا بد ان يكون بوند الرجل اللبق المثالي والرئيسي. من هنا يبقي شون كونري للعديد من محبي العميل 007 السيد بوند الاول والاخير.
 
 
مع كل هذا الزخم اصبح العميل محط انظار العالم من ناحية التصرف والاسلوب والمظهر، لذلك حرص السيد ايان فلامينغ مخترع شخصية بوند على اختيار ادق التفاصيل في ما يتعلق بطلته. ووقع اختياره اولا على ساعة روليكس سابماربنر الشهيرة. وذكر فلامينغ في كتابه "كازينو رويال" انه على العميل الا يرتدي ساعة بل عليه ان يرتدي روليكس. ويعود هذا الاختيار الى عشق الكاتب لاصدارات روليكس ووفائه لها كان يرتدي دائما ساعة روليكس اويستر بربتشوال اكسبلورر.
 
 
وصدرت ساعة سابماراينر الشهيرة عام 1953 وكانت الاصدار الثاني مباشرة بعد اثدار اويستر عام 1926. وعملت الدار على جعل سابماراينر مقاومة للماء خصيصا للعميل بوند ورحلاته الحمائية وخلقتها ساعة تغوص لعمق المئة متر. وسرعان ما اتصلت الساعة بشخصية العميل بوند وحملت اسمه تحت المرجع 6538.
 
 
وبعد 50 عاما على اطلاق الساعة والعميل طورت الدار هذا الاصدار ليغوص في اعماق تصل الى 300 متر ضمن اسلوب باهر.
 
 
وحملت الساعة صفات العميل الصميمية لانها لم تخذل محبيها يوما ولم تكن الا ناجحة وعملية وجديرة بالثقة تماما كالعميل لتخلق بذلك شراكة اسطورية تاريخية مع شون كونري-العميل .