رويال اوك الجديدة والتقويم المستمر

الجمعة 09 تشرين أول 2015

رويال اوك الجديدة والتقويم المستمر
بدأت الساعات بادخال تعقيدات فلكية منذ القرن السادس عشر من ضمنها اليوم والتاريخ واوجه القمر ولم تتوصل الى نتيجة مرضية قبل القرن السابع عشر.
 
 
ولا زلنا حتى اليوم نستخدم التقويم المبتكر آنذاك ويُطلق عليه اسم التقويم البسيط او التقويم الثلاثي (اليوم والتاريخ والشهر) ومن شانه تحديد اوجه القمر بالعادة من دو ن التوجه الى الدورة السنوية ولا يتم تعديل عدد ايام كل شهر بطريقة اوتوماتيكية.
 
 
اما الساعات التي تحمل التقويم المستمر Perpetual Calendar فتكون ساعات على "علم" بعدد الايام المخصص لكل شنر ان كانت 28 او 29 او 30 او 31 وتعمل على تعديل ايام شهر فبراير بين 28 و29 يوما حسب الواقع.
 
 
يشكل هذا النوع من التقاويم الذكية الحمض النووي للتقاويم الخاصة بدار اوديمار بيغيه . ويتجلى ذلك في اصدارها الاخير لساعة رويال اوك بربتشوال كالندر المميزة. وتاتي الساعة المذكورة باربع نسخ مختلفة اثنين من الذهب الوردي واثنين من الفولاذ كل واحدة بقطر يبلغ 41 ملم. 
 
 
وبعد ان عملت الدار على تكبير وجه الساعة المطروحة، لاقت نتيجة باهرة في اظهار المؤشرات المطلوبة بوضوح تام التي تضم اليوم والتاريخ ووجه القمر بتفاصيله الفلكية والشهر والدورة السنوية بالاضافة الى مؤشر خاص للاسابيع الذي يضيف طبقة جديدة من قياس الوقت.
 
 
وتعمل هذه الساعة الدقيقة على نبضات معيار 5134 الاوتوماتيكي الذي تم تعديله ليتناسب مع حجم الساعة الكبير.وتتميز هذه الساعة بتفاصبلها وتعقيداتها الراقية ولمساتها الفنية اليدوية التي تم تنفيذها ضمن معايير اوديمار بيغيه العريقة.