ريتشارد ميللي مجدّدا في معرض هارّودز

الخميس 01 تشرين أول 2015

ريتشارد ميللي مجدّدا في معرض هارّودز
أعلنت دار الساعات ريتشارد ميلي عن إعادة فتح متجرها في معرض هارودز للساعات الفاخرة Harrods Fine Watch Room.
 
 
وتتحلّى البوتيك بكلّ الصفات التقليدية والاساسية التي تجمع بين متاجر ريتشارد ميلي عالمياً، إلا أتّها اكبر بثلث حجمها الاساسي لخلق مساحة مليئة بالرّفاهية حيث يستطيع الضيوف اختبار مفهوم التصميم العالمي الجديد للدار.
 
 
وتتألف اللمسات الاخيرة الخاصة بالبوتيك بأساليب الطبقة المخملية والاخشاب الاستوائية المختبئة خلف لوحات الزجاج المشقق المميزة. وتلعب هذه التصاميم دوراً في إبراز العلاقة بين القديم والحديث في هندسات الدّار الخاصّة. ويضفي الزجاج المشقق بالتّوازي مع السّجّاد بلون الكريمة الهادئة جواً من الدّفء والتّرحاب. أما الوان الحائط الشبيهة بألوان اللؤلؤ التي استخدمتها صوفي مالبرانش فتعطي تلاحماً ونوراً للبيئة المعاصرة المهيمنة على المكان، بالإضافة الى ابراز سعي العلامة التجاريّة الدائم خلف التجدد في التصاميم والاناقة التّقنيّة.
 
 
والجدير بالذّكر انّ دار ريتشارد ميلي هي الأسرع في التوغّل في معرض هارّودز للساعات الفاخرة Fine Watch Room والتمركز في قلبه، حيث يتم عرض اجود وافخر ساعات الدار. وتبدأ الساعات المطروحة بتلك التي تحوي على اكثر التوربيونات تعقيداً وصولاً الى الساعات الرياضية والمجموعات المحدودة الإصدار والسّاعات النّسائية.
 
 
في هذه البقعة تحديداً، سيختبر الضيوف خدمة الدّار الاستثنائية ويكشفون النقاب عن اجمل ما تخبّئه في صميمها في جوّ وبيئة ملؤهما الفخامة ورفاعة المستوى والاناقة.