هوبلو تجمع الشرق والغرب في الصين

الأحد 27 أيلول 2015

هوبلو تجمع الشرق والغرب في الصين
عند التقاط النور والظلال في نقطة إنقلاب الزمن، يصبح فن ألتصوير أكثر من مجرد تسجيلٍ للوقت. إذ يتصل جوهر الفن بمفاهيم تجددية بلمحة بصر لتغدو لغة فنية تجمع بين لغة الشرق ولغة الغرب.
 

في شهر سبتمبر بدأت حملة "هولو تحب الفن" (Hublot Loves Art) فصلاً جديداً في مدينة شنغهاي الصينية بشكل أكثر عصرية. وعقدت دار هوبلو للساعات السويسرية صفقة جديدة مع فوتو شنغهاي PhotoShanghai وهو أفضل معرض للصور في آسيا لتصبح بذلك أول دار ساعات كريك للمعرض المذكور. وترسم هذه الشركة إنصهار الفن الشرقي والغربي و ثقافتيهما. تزامنا مع ذلك، عرضت شين مان  سفيرة هوبلو في الصين، الفنانة التشكيلية العالمية ، عدداً من اعمالها في فوتو شانغهاي التي تعبر وبشكلٍ عميق عن تمازج الثقافتين الشرقية والغربية. 
 
 
ويجمع هذا المعرض أكثر من 500 عملاً فنياً للعديد من الفنانين التشكيليين من 50 معرض عالمي، ويتماشى هذا مع فلسفة هوبلو وفن الإنصهار. 
 
 
عند إفتتاح المعرض، شاطرت شين مان الجمهور قصتها المختبئة خلف 3 صور عملت على تنفيذها شخصياً، تمثل تفاهم الحضارتين الشرقية والغربية في شخص الفن التشكيلي. وترجمت شين مان ببسالة جمال الصين المعاصرة وأظهرته للعالم، وهي أول مصورة تدخل الصين المعاصرة وأوجهها في خلفيات التيار الرئيسي لتصوير الموضة. وأعربت المصورة الشابة عن رغبتها بالمزيد من التعاون مع دار هوبلو للمساهمة أكثر بالتبادل الثقافي بين الشرق والغرب ولخلق المزيد من القطع الفنية ذات التأثير الأكبر.
 
 
 
وبعد الحفل، اعرب السيد لويك بيفر، المدير العام لدار هوبلو في الصين الكبرى، وبكل صدق أن الفرق بين الثقافتين الشرقية والغربية توضح اليوم  ما جعل  من الإنصهاربينهما  أمراً مثيراً للإهتمام.