تي دابليو ستيل و ماثيو مورريسون

الجمعة 11 أيلول 2015

تي دابليو ستيل و ماثيو مورريسون
ساعة كبيرة يعشقها نجم برودواي الكبير.
 
 
نقضي معظم وقتنا بمحاولة معرفة ما تقوله السّاعة التي نرتديها عن شخصيتنا. مثلاً: لمحبي السّيارات، تكمن فكرة ارتداء السّاعة بإظهار هذا الحبّ عبر ساعة تمت للسيارات بصلة معيّنة. وبالنسبة لآخرين تقتضي الساعة بالحصول على تصميم مميّز وحسب.
 
 
ومن بين هؤلاء، بطل المسلسل الاميركي "غلي" Glee ماثيو موريسون وساعة تي دابليو ستيل TW Steel TW406 Pilot Chronograph.
 
 
تاسست دار تي دابليو TW الهولندية منذ عقد تقريبا على يد الوالد وابنه طون وجوردي كوبيلينز وهي مخصّصة لصناعة السّاعات الكبيرة. وكما يؤكد موريسون، فالسّاعة المعروضة ملفتة جدّا" بفضل قطرها البالغ 45 ملم. 
 
 
وبينما تتميّز السّاعة الكبيرة بحضورها الكبير، يدلّ الحجم احيانا على افراط في التّعويض. إلا انّه في حالة موريسون لا يتعلّق الامر سوى بإظهار التّفاصيل البارزة وهو في طريقه على السّجادة الحمراء في حفل العرض الاوّل لفيلم Learning to Drive . ولا ريب في انّ البطل وقع في غرام الالوان الزّرقاء والارقام التي لا تضيء في الظلام لان حاملها كثير الثقة بنفسه.
 
 
ومن النّظرة الاولى نعلم ان تصميم هذه السّاعة مستمدّ من تصاميم ساعات القرن العشرين بصورة خاصة ،فالعلبة مصنوعة من الذهب الوردي وتدعمها حركة جابانيز كوارتز Japanese Quartz. ويعني ذلك انّها ليست احدى السّاعات الجميلة التي تخيف بائعي السّاعات فلن  تكون عرضة للتوقّف عن العمل بعد وقت قليل من صنعها. ولو كنتم تتمتّعون بربع ما يتمتّع به موريسون من موهبة، لما كنتم تتساءلون عمّا تظهره الساعة عن شخصيتكم او مواهبكم او اسلوب حياتكم. فهذه الساعة بهية الشكل ورائعة الآداء ومن المؤكّد ان حاملها سيكون اكثر روعة منها!