جاكيه دروز: ساعة تستحضر الشِعر

الخميس 20 آب 2015

جاكيه دروز: ساعة تستحضر الشِعر

ساعة غراند هور مينوت كانتيام تخطف قلوب الشغوفين.

 

تعبيراً لإتصلها العميق بالحمض النووي الخاص بالعلامة التجارية المعروفة برمز النجمين التوأم، تقدم جاكيه دروز ساعة مستوحاة من الشعر الحديث تشكل كل قطعة منه تكريماً لسحر الخلق والخيال وفضل ما في التجديد. 

 

وفي علبتها الفولاذية الرفيعة والفائقة الرقة، تؤكد هذه الساعة الجديدة Grande Heure Minute Quantieme على شخصيتها الفريدة من خلال ثلاث عقارب مركزية ومؤشر للتاريخ على رمز الساعة السادسة فيما تبرز ألوان العلامة التجارية الفريدة: العقرب الفولاذي الأزرق وعقرب الثواني ذات الرأس الأحمر ومؤشرات مطلية بمعدات الروديوم وتاج شبيه بأشعة الشمس وعلبة من الكريستال.
 
 
يظهر مؤشر التاريخ الجديد تصميماً ذات زوايا حادة وأطراف مجلوخة مدخلة بإتقان في الميناء دون نسيان التقليد الذي يقتضي بإظهار آخر يوم في الشهر باللون الأحمر. 
 
 
وتضفي عليها الحركة السليكونية الجديدة JD1150P في الوسط والتي تم اطلاقها للمرة الأولى عام 2014, آداءً عالي الجودة والتطور. هو عبارة عن بضع مليجرامات من الخيال والتكنولوجيا البحتة. يتميز ألسليكون المستخدم بقدرته على إمتصاص الصدمات وعدم تأثر الساعة بالتغيرات الحرارية والعوامل المتطرفة. وفي الوقت الحالي، لا بد من أن تكون هذه أحد أصعب المهام في صناعة الساعات من ناحية المحافظة على الشكل والمرونة في آنٍ معاً. 
 
 
تتوفر هذه الساعة بقياسين : 39 و-43 ملم مع ميناء Cote de Geneve المطلية بالأبالاين الفضي أو الأزرق. 
 
 
واخيراً، لن تكون Grande Heure Minute Quantieme إلا أداة إغراء شعرية بإمتياز إلى محبي الساعات ومحبي دار جاكيه دروز على حدٍ سواء.