ساعة "ريو 2016" الجديدة من اوميغا، سنة قبل الأولمبيات

الأربعاء 12 آب 2015

ساعة

 ساعة "ريو 2016" الجديدة من اوميغا، سنة قبل الأولمبيات.

 

أطلقت اوميغا ساعتها الجديدة "Rio 2016 " ضمن مجموعة OMEGA Seamaster Bullhead، بمناسبة بدء العدّ العكسي للألعاب الأولمبيّة التي ستقع في ريو البرازيليّة عام 2016 المقبل.

 

وتُعرف ساعة ريو 2016 في الحال عند النظر اليها، بفضل الحزام الجلديّ الأزرق الموصول مباشرةً برمز الألعاب الأولمبيّة في ريو 2016، مع قطب ملوّنة من كلّ جهة بألوان الاصفر، الأخضر، الأحمر والأسود التي تذكّر بدائرات رمز الألعاب الأولمبيّة. وتظهر الألوان ايضاً على لوحة السّاعة، كي تذكّر بالوحدة والتناغم التين تعنيهما دائرات علامة الأولمبيّات.

 

ومع اطلاق هذه الساعة، اضافت اوميغا رسميّاً ثلاثة "أصدقاء" جدد من عالم الإبحار، وهم رابح العاب اولمبيّة لخمس مرّات توربين غرايل، اضافةً الى ابنته مارتين غرايل وشريكتها كاهونا كونزي اللتين تتصدّرا قيم الأولمبيّات الجديد 49erFX.وشارك في حدث الإطلاق ايضاً عددٌ من الرياضيين والضيوف الذين استطاعوا ان يأخذوا نظرة عن كثب للسّاعة التي تصل بين التاريخ والرياضة من خلال تصميمها.

 

ويجدر الذكر انّ هذا النوع من الساعات أُطلق عام 1969، بهدف مساعدة المتسابقين في الراليات كي يحفظوا الوقت في سباقاتهم. وانتقلت هذه الروح الآن مع انتشار اوميغا التصاعدي الى حفظ الوقت في الألعاب الأولمبيّة.ومثل سائر ساعات الBullhead، تتضمّن الريو 2016 كرونوغرافاً وسطيّاً للثواني، ومسجّل 30 دقيقة ل12 ساعة. وأطلقت اوميغا ساعة ريو 2016 قبل سنة تماماً على بدء الألعاب الأولمبيّة المقبلة، وسيُصنع منها 316 نسخة فقط.

 

وهي طبعاً قطعة مميّزة لجامعي الساعات، مع ميكانيكيّات من نوع Co-Axial Calibre 3113، وختم علامة الألعاب الأولمبيّة لريو 2016 على العلبة الخلفيّة. 

 

www.omegawatches.com