باتيك فيليب : ساعة التعقيدات "البسيطة" للرّجال

الأحد 02 آب 2015

باتيك فيليب : ساعة التعقيدات
تجتمع وظائف التقويم السّنوي مع الكرونوغراف في تصميم متفوّق جديد ابتكرته دار باتيك فيليب.
 
 
 
لا يجب أن تبدو السّاعات المعقّدة , معقّدة لدرجة مخيفة تبعد عن لمسها و تقضي على الجرأة للمسّ بها دون وجود خبير في مجال السّاعات. لذلك ، ولأنها الرّائدة في تقديم التّعقيدات بطريقة مميّزة ، تلقي دار باتيك فيليب على تعقيدتين جديدتين في تصميمها الجديد لأنوال كالندار كرونوغراف Annual Calendar Chronographe (مرجع رقم . 5905-P)
 
 
يشكّل التقديم في هذه السّاعة هبة الجنّة للّذين يواجهون صعوبة في تذكّر التاريخ و لن يحتاج , المستخدم الى تعديله الاّ مرّة واحدة كلّ عام , في نهاية شهر فبراير. و يشكّل الكرونوغراف التّعقيد الاكثر رغبة في سوق السّاعات لأنّه و بالرّغم من استخدامه لتحديد أكثر الأوقات دقّة , يشكّل الوظيفة الميقاتيّة التّي يهوى الرّجال اقتناءها.
 
 
وتفوّق المضمّون بتقديم المعلومات التّي يحويها التّقويم بطريقة غرائزيّة و منطقيّة على حدّ سواء عبر ثلاث فتحات في أعلى وجه السّاعة , تشير الى اليوم و التاريخ و الشهر. و تم استيحاء هذا التّصميم من ساعة آنوال كالندر مرجع 5205 التي رأت النور عام 2010 . و يكمن التّجديد في هذا التّصميم في ادخال ألوان جديدة الى الوجه كالازرق الغني و الاسود و علبة 42 ملم من البلاتينوم.
 
 
وبما أنّها ساعة تتسم بالرّجولة و الخشونة , يستغرق صنع هذا القطر من البلاتينوم الصّلب و اتقان اللّيونة التّي تميّز العلبة و الضّاغطات و التّاج حوالي الاسبوعين من العمل المتواصل. و كما هو الحال في ساعات البلاتينوم الاخرى , يتم تزيين الرّقم , بحبّة من الألماس بالاضافة الى خلف شفاف يظهر الدّوار الذّهبي و التّفاصيل الفنيّة الرّائعة.