اوميغا تبهر لندن بمتجرها الجديد

الخميس 23 تموز 2015

اوميغا تبهر لندن بمتجرها الجديد
افتتحت أوميغا متجراً جديداً لها في العاصمة البريطانية لندن، في منطقة نايتسبريدج، تحديداً في شارع سلوان. وهو ليس المتجر الأول، بل السابع في هذه المدينة التي تعتبر جوهرة في عالم الموضة، إذ تضم عدداً من أهم المتاجر والعلامات التجارية العالمية. واليوم، يترسّخ إسم أوميغا أكثر وأكثر في هذه المدينة من خلال المتجر الجديد الذي تم افتتاحه.
 
 
 
وللاحتفال بهذه المناسبة الفخمة والمميزة، حضر رجلٌ، هو الحادي عشر والأخير من بين اولئك الذين مشوا على سطح القمر، وهو الكابتن جين سرنان الذي قام بإفتتاح المتجر بشكل رسمي، إلى جانب نائب الرئيس ومدير المبيعات العالمية لهذه العلامة التجارية والعضو في مجموعة سواتش السيد رينالد أشليمان.
 
 
والجدير ذكره  أن الكابتن جين سرنان هو السفير والوجه الإعلامي للعلامة التجارية Omega أوميغا، وبصورة خاصّة ساعاتها، ولفت انظار عدد من الأشخاص الذين كانوا يمرّون عبر ذلك الشارع، فكانوا يتوقّفون بسياراتهم ليلتقطوا الصور التذكارية معه.
 
 
وتألّق اجتماع نجمين في شارع مزدحم في وسط لندن، كما أنه كان نادراً جداً أن يشاهد الناس رائد فضاء وماركة Omega أوميغا مجتمعين سوياً.
 
 
يمتدّ المتجر الجديد على مساحة 360 متراً مربعاً، حيث تعرض أجمل مجموعات أوميغا وآخر ابتكاراتها من السّاعات الفخمة في ديكور فخم جداً يليق بأسلوب العلامة التّجاريّة المفعم بالأناقة. تغلب الألوان الهادئة مثل البيج والشمبانيا والأوف وايت على الديكور فتخلق جواً هادئاً ومريحاً، أما المفروشات فهي مصمّمة من قماش بنقشة الحمار الوحشي لتضفي طابعاً جريئاً وبرياً إلى المكان. أما الواجهة فمصممة من الزجاج من السقف وحتى الأرض ليظهر الداخل بشكل واضح لكل المارة والمتسوقين.
 
 
كان للسيد رينالد أشليمان كلمة للمناسبة قال فيها بأن افتتاح هذا المتجر السابع يعزز العلاقة ويوطّدها بين علامة أوميغا والسّوق البريطانية، خاصةً في أحد أهم الشوارع الحاكمة في الموضة.
 
 
تتمتع أوميغا بتاريخ عريق يجمعها بعالم الفضاء والاكتشافات الفضائية، فمنذ الهبوط الأول على سطح القمر سنة 1969, أصبحت ماركة أوميغا للساعات السويسرية الفخمة شريكاً رسمياً وموثوقاً في مجال الفضاء والاكتشافات الفضائية. وقد أطلقت لهذه المناسبة مجموعة من الساعات المميّزة بأدائها العالي وتصاميمها المبتكرة ودقّتها المميزة، ونذكر بشكل خاص ساعة سبيدماستر Speedmaster المميزة بتصاميمها الرياضية والعصرية والتي تتناسب مع الأشخاص الرياضيين، وفي هذه الحالة مع رواد الفضاء، بفضل التفاصيل التي تتضمنها في الخلفية والتي تشير إلى الوقت والدقائق والثواني والتاريخ بكل دقّة.
 
 
ليس هذا وحسب، بل إن ساعة Speedmaster من أوميغا هي الساعة الأولى في العالم التي يرتديها رائد فضاء خلال رحلة له على القمر، وبذلك تكون الساعة الأولى التي تحط على القمر، وقد رافقت رواد الفضاء ست مرات على سطح القمر. تعزّز هذه الانجازات العلاقة وتوطدها بين دار أوميغا ووكالة النّازا NASA، كما ترفع من سمعة هذه الدار واسمها من بين العلامات التجارية الأخرى.
 
 
ومن خلال هذا المتجر الجديد، ها هي دار اوميغا تثبت أنها تملك كل معايير العراقة والأصالة والفن والأداء العالي بفضل مجموعة واسعة مختارة من اجود ساعات العلامة التجارية ومجوهراتها وجلديّاتها.