بريغيه في قلب أوروبا: ذكرى معركة واترلوو 2015-1815

الخميس 04 حزيران 2015

بريغيه في قلب أوروبا: ذكرى معركة واترلوو 2015-1815

 بريغيه في قلب أوروبا: ذكرى معركة واترلوو 2015-1815

 

تحيي شركة  Breguetمناسبة مرور المئويّة الثانية على معركة واترلوو عبر رعايتها بشكلٍ أساسيّ وخاصّ لأعمال الترميم التي تُجرى على مزرعة Hougoumontالبريطانية حيث وقعت المعركة عام 1815.

 

هذا المعلم التاريخي هو رمزٌ للسلام والاستقرار في اوروبا، وسيُفتتح في السابع عشر من يوليو المقبل، بحضور رئيس بريغي ومديرها التنفيذي مارك أ. حايك، وأعضاء من عائلات أوروبيّة ملكيّة، مثل الأمير شارلز، دوق ويلينغتون، الأمير بلوتشير فان واهلساتّ، والامير شارل بونابارت، بالإضافة الى عددٍ من السياسيين والصحافة الدوليّة.

 

في مزرعة هوغومونت، وقعت المعركة الحاسمة التي اختتمت عشرين سنة من الحرب في أوروبا. وكان زبائن بريغي الأوفياء في حينها موجودين في كلّ من الفريقين المتحاربين، أي فريق نابوليون وفريق الحلفاء، ومن هنا أهمّية هذا المبنى للشركة السويسريّة. ومن أهمّ هؤلاء الزبائن، الامبراطور نابوليون، ودوق ويلّينغتون، بالإضافة الى المارشال غورشي وغيره الكثيرين.

 

وكانت ساعات بريغيه الفاخرة مقصودة من جميع العائلات الملكيّة والحاكمة في أوروبا، منذ تأسيسها في باريس عام 1775. وعاد ابراهيم- لويس بريغي، الذي ابتكر صناعة الساعات العصريّة، الى بلده الأمّ سويسرا، عند قيام الابراطوريّة، وأكمل نشاطه الواسع واستمرّ في اختراعاته المنوّعة.

 

ومن خلال مشروع عوغومون، توطّد بريغيه علاقتها مع تاريخها وتاريخ اوروبا. وهذه الشراكة تنبع من سياسة بريغي التي اعتمدتها عام 2005، الهادفة الى المحافظة على الإرث التاريخي. وفي هذا الإطار، تموّل ترميم جناحي الFrench PavilionوالPetit Trianonفي قصر فيرساي، وغيرهما من المعالم والقاعات والمتاحف.

 

وخلال الافتتاح في 17 يوليو، ستُجرى سلسلة من المحاضرات التي تثقّف الناس عن تاريخ المكان وعلاقة بريغي بقوّاد الحرب وعناصرها الأساسيّين.

 

ابتكارات بريغيه في الساعات تركت أثراً كبيراً في عالم صناعتها منذ العام 1775. وهي ما زالت تقوّي اسمها في هذا المجال، أكثر فأكثر، يوماً بعد يوم.

 

www.breguet.com