تاغ هوير تتحدى وتعرض مجموعتها في أعماق اتلانتيس

الخميس 21 أيار 2015

تاغ هوير تتحدى وتعرض مجموعتها في أعماق اتلانتيس
كشفت دار تاغ هوير عن مجموعتها الجديدة للعام 2015 متخطية التقاليد والمعارض التي اعتدنا عليها فرأت ان تشجّع محبيها على الغطس عارضة هذه المجموعة في اعماق حوض اتلانتيس في دبي.
 

لطالما شجعت دار تاغ هوير جمهورها بطريقة وتفاعلت معه بطريقة  غير تقليدية، واكبر دليل على ذلك هو هذا الحدث في الشرق الاوسط للعام 2015 الذي يلقي الضوء على طريقة تفكير الدّار النشيطة.
 
للمرة الاولى في تاريخها، دعت دار تاغ هوير 30 مستكشفا شجاعا ومقداما للغطس في قعر حوض اتلانتيس .وضعت تاغ هوير 10 ساعات من مجموعة 2015 في اكبر حوض للاسماك في الشرق الاوسط وافريقيا وهو ملجأ لـ65000 حيوان بحري، من جميع الانواع والاحجام، إضافة الى اكثر من 60 سمكة قرش.
 
 
ولطالما ارتبطت تاغ هوير بالجريئين أصحاب الشخصية القوية ، وبالشجعان، لتواكب السبّاقين والمثابرين والممتلئين بروح الحماس. وها هي للمرة الاولى لا تبحث عن عارضين او مشاهير لاطلاق مجموعتها الخلاقة بل اعتمدت على ناس عاديين. هؤلاء المختارون ربحوا فرصة تحديهم في اعماق اتلاتيس للبحث عن ساعات تاغ هوير الفريدة، والسباحة بين اسماك القرش دون الخوف والانهيار تحت هذا الضغط.
 
 
وعلى مرور 150 عام واكثر، وقفت تاغ هوير في وجه الصعوبات والتحديات وتخطتها بجدارة. وبتحدّيها اتفاقيات الوقت مع دور صناعة الساعات السويسرية، اسنخدمت التجديد والاهتمام الدقيق بالتفاصيل لترتفع الى مقامات اعلى من الجودة والدقة والآداء. 
تضع تاغ هوير قوانينها الخاصة وتختار مسارها الخاص ولا تقلع عن مهمّتها ولا تتنازل، والاهم من هذا لا تنهار تحت الضغط. وستتحدى الآن أي شخص يريد  القيام بالمثل للحصول على فرصة مشاهدة المجموعة الجديدة في الاعماق آملة ألا ينهارتحت الضغط.