احتفالات كبيرة مع بوم اند مرسييه Baume & Mercier

الجمعة 02 كانون ثاني 2015

 احتفالات كبيرة مع بوم اند مرسييه Baume & Mercier

احتفالات كبيرة مع  Baume & Mercier

 

تحت العين الحساسة لكاميرا بيتر ليندبيرغ، يكشف بوم اند مرسييه ، القصص العالمية المصورة والحميمة التي ترافق اللحظات الحاسمة والأعياد في حياة كل فرد.

 

بوم اند مرسييه، صانعيْ ساعات منذ عام 1830، كانا دائما مميزيْن بصناعة الساعات  في كافة الإبداعات ومن خلال  شعار بسيط وثابت : "قبول الكمال الوحيد، وتصنيع الساعات فقط يكون بأعلى مستويات الجودة".

 

هذه العلامة التجارية السويسرية الشهيرة في التاريخ الغني والذي بدأ في عام 1830 تواصل مشاركتها في مجال الاحتفال من خلال الكشف عن وجه آخر للتوقيع "الحياة عبارة عن لحظات" .

 

بالنسبة لبوم اند مرسييه، الوقت هو أكثر بكثير من مجرد سلسلة متتالية من الثواني والدقائق والساعات: يتميز الوقت من خلال اللحظات النادرة التي نعيشها. الحياة هي لحظات استثنائية ،خاصة، مليئة بالعاطفة . نتمتع بها من خلال الاحتفال ،  ونتذكرها إلى الأبد.

 

ويعتبر ساعات اليد بمثابة  "الهدايا التي تحتوي على المشاعر". فرمزية الهدية تتجاوز واقعها المادي. هذه هي الطريقة  التي تربط الشخص بمن يحب، من خلال الوعد بارتباط وحدة أبدية، او ولادة طفل، او زواج، اوتحقيق درجة أو ترقية. ويدعونا إلى تذكر كل هذه الاحتفالات وحملها داخل أنفسنا، وبنفس الطريقة التي نحمل فيها شيء عزيزعلينا ,وتحويل هذه المشاعر إلى صور، على حد سواء المشاعر الحميمة والعالمية .

 

لا يمكن للمرء أن يحلم بأي فنان أفضل من بيتر ليندبيرغ، مع نظرته الحساسة ولمسته السينمائية من خلال التكوين الحذر مع  العاطفة الحقيقية البحتة.

 

وخلال الإحتفال بالعرس ,هذه اللحظة عاطفية جدا، والمصور يبرز باخلاص شديد, الفرح الفريد من نوعه  والمشاركة بين اثنين من البشر الذين يحبون بعضهم البعض.

 

كذلك الإحتفال بمناسبة عيد ميلاد صديق. انها مناسبة مثالية لجمع الأصدقاء معا خلال مناسبة خاصة. لحظة للتفكير بعفوية  ونشر روح الصداقة  المفعمة بالسعادة.

 

ايضا وايضا الإحتفال بالإنجاز الشخصي.هذه الصورة تعبر عن المتعة الفردية في لحظة الحرية. كإبتسامة رجل يقود سيارة وتحوّل وجهه نحو الضوء. وهو الرجل الذي لديه حياة الوفاء، الذي شهد نجاحات ولقاءات، والرجل الذي يعطي قيمة لكل شيء.

 

www.baume-et-mercier.com